Ziad

“سكّر الهلوسة” …توق الجسد وإشراقات التاريخ المعتم

صدرت حديثاً عن محترف أوكسجين للنشر في أونتاريو، رواية جديدة للروائي السوري علي عبدالله سعيد، بعنوان “سكّر الهلوسة”. تتجاوزُ هذه الرواية زمنَها الحقيقي بين عامي 1983 و1986، لتفرض زمنها الخاصّ، مديداً وآنياً، مليئاً بالأحداث والشخصيات، في حبكةٍ تتخطى فيها كل ... قراءة المزيد

نظرة رقمية على مفاهيم غودار الثورية

ها أنا أمام أهم التجريبيين في السينما جان لوك غودار(1930 – 2022)، والذي يقول عنه المخرج قيس الزبيدي إنه “مزيج من سينما فيرتوف: (سينما الحقيقة) تسجيل صورة الواقع، وسينما وارهول: تسجيل الزمن الواقعي، ومسرح بريشت (التغريب)”، واقتباس ذلك كبداية، يأتي ... قراءة المزيد

أكتب إليكم من جبل القلق الشاهق

السيطرة على القلق معركة خاسرة. الانتصار عليه ضرب من الخيال.  ربما الأجدر تسميتها مناوشات، أخذ وردّ، وفي غالب الأحيان مسعى إلى رفع رايةٍ بيضاء على جبل القلق الشاهق. توصلتُ إلى ذلك منذ زمنٍ طويل، فأعلنتُ استسلامي من دون قيدٍ أو ... قراءة المزيد

وحشات الشمال

يعبرون إلى البدايات الجديدة بمطّاط الزوارق. سَافِرٌ كان الأمل والعاصفةُ تترصّد وتَهجم أحياناً كمزاجٍ سيئٍ وأحيانا كصخرة تتدحرج من جُرْفِ جبل. يعبرون على الموتِ من موتٍ من الذُلِّ في ذُلٍّ وإلى الحياة بالمجازفة بالحياة. جبالٌ تعلو الجزر والقادمُ ما خفي ... قراءة المزيد

المديون

مَنْ، مِنَ الماضي الذي لستُ أذكره، ديّنَني بكل هذه الديون؟ مديونٌ رغم أنني جئت وصفحتي بيضاءُ وأرقامي صفرٌ، كلاهُمَا، ما لي وما عليَّ جئتُ ولم اختَرْ وطُولِبتُ بالمزيدِ رغم النزْرِ عليَّ أن أُعطي ما لست أملكُ أن أغطّي النائمينَ بلحافٍ ... قراءة المزيد

أغاني بنات وادي العبيد

بزيت الزيتون والقرنفل دهنته وأنا أرتجف من الانتظار رأسي يؤلمني * * الوادي حزين لا أحد يعبر أمام بابي وأنا أعوي كذئبٍ * * هذا شتاء قاسٍ عينُ ماءٍ وحمَّى قلبي الوحيد * * بيتنا أبيض وصغير بين الأشجار يتنفَّس ... قراءة المزيد

الذبابة

وقعت ذبابة صغيرة في كوب البيبسي، جذبها السائل الحلو، اللزج، شربت منه حتى ارتوت. كانت سعيدة في البداية، فقد تحققت أحلامها، وكل هذا البحر من النعمة لها وحدها. رفرفرت بأجنحتها وسبحت بأرجلها كي تشفط أكبر قدر ممكن. وبعد وهله أدركت ... قراءة المزيد

حباتُ كرزٍ في بلدٍ مُرّ

الإِبْرَةُ إبرةٌ تُمضِي عمرَكَ لِتَمريرِ خيطٍ في ثقبِها بعدَ مُحاولاتٍ قد تَنجح وعادةً ما تُكابدُ وتَصِرفُ النظرَ عن خِياطةِ كلِّ ما تُريد أحياناً تستعينُ بِحَادِّ نَظرٍ لن تَجدَهُ كلَّ مرَّةٍ ستقضِي المرَّاتِ كلَّها وأنتَ تَلعنُ رهافةَ الخَيطِ وضِيقَ الثُّقبِ كانَ ... قراءة المزيد

قصيدتان من “مرثية الأبطال الخارقين”

وقبل أن تخوضوا غمار قراءة هاتين القصيدتين البديعتين، فإن عليكم معرفة أنهما من كتاب “مرثية الأبطال الخارقين” الصادر أخيراً عن محترف أوكسجين للنشر: ثمَّ غنَّيت للطبقات الكادحة القارئ/ة العزيز/ة: …ثمَّ إنَّ الوطنَ لا يحتاجُ إلى مديحٍ أو تجريحٍ أو رثاء. ... قراءة المزيد

من رواية “سكَّر الهلوسة”

وقبل خوض غمار قراءة ما يلي فإن عليكم أولاً معرفة  أنه مقتطف وجيز من الفصل الأول من رواية “سكّر الهلوسة” الصادرة أخيراً عن محترف أوكسجين للنشر: هارباً من الجحيم اليومي. على الباب الخارجي أقدّم سيجارة للحارس المعتوه، يقول لي: كلّ يوم تخوزقني ... قراءة المزيد

من “هكذا تكلم أوسكار وايلد”

خذوا نفساً عميقاً قبل المضي في قراءة ما يلي، حتى وإن كان يقدّم نماذج أقل من قليلة مما حمله كتاب “هكذا تكلم أوسكار وايلد” الصادر  أخيراً عن محترف أوكسجين للنشر، لا بل هي عينات مجهرية قد تنجح ربما بالإضاءة  على ما يحفل به ... قراءة المزيد