العدد 216

سأقبض عليكَ متسللاً إلى رأسي

العدد 216 | 19 تموز 2017

عايدة جاويش


لم أقفْ يوماً في وجهِ الريحِ كنتُ دائماً أذهبُ معها وظلي خلفي يشتمُ الريحَ والطريق    ضيقٌ هذا المكان فاضَ بكَ و بي فأزهرنا في الخارج   أحلمُ بكَ وأستيقظُ وحدي ولما تَكثفتَ في حلمي سقطتْ أمطاركَ خارجَ نصي   ... قراءة المزيد

هواجس ثلج الربيع

العدد 216 | 19 تموز 2017

محمد حسين


 (١) تذكرت أثناء قراءة رواية”ثلج الربيع”* ما أخبرتني به ذات مرة أختي التى تكبرني بعامين، بأن الفتاة لا تقع في حب فتى يصغرها… هي فقط تكتفي بنظرة استهانة تتشرب شيئاً من شفقة أم على وليدها،  الشيء الذى دفعني دوما للوقوع ... قراءة المزيد

حماسة حب صيفي

العدد 216 | 19 تموز 2017

عبير خليفة


الخوف في الأسفل تعثرُ على غيمةٍ مسرعة على امرأةٍ جالسة تتأمّل من خلف زجاجٍ داكن الخوف في الأسفل وعلى أخرى أخبرتِ البائع أنّ حياتها بعيدة كمفرقعاتٍ على بعد أميال تراها جيّداً لكن صوتها يتأخّر في الوصول.   في الصفحة التالية ... قراءة المزيد

أجندات غير أخلاقية

العدد 216 | 19 تموز 2017

شادي سامي


-1-   القطة لها كف أسد، فطنة نمر، ولها رئة صغيرة ومجهدة كما الفهد، لكنها هنا تحت يدي، تموء لأنها مجرد قطة، لها عقل انسان كسول.  فكِّر كقط يتوق لخربشة، فكِّر كسلحفاة تُشعرها الحركة من حولها بالعجز، ولا تفكِّر كإنسان ... قراءة المزيد

الأكثليّاتُ

العدد 216 | 19 تموز 2017

مازن أكثم سليمان


(1) رُكَّابُ الأرجوحةِ أطفالٌ ببصماتِ عصافيرَ تبدو مُتماثِلةً وعندما تكبرُ الأجنحةُ، ويتكثَّفُ التَّحليقُ يتمايَزُ الرِّيشُ والمَناقيرُ والأشجارُ.   (2) مُستقبَلُ الأقلِّيّاتِ في راحةِ يدِ الأكثريّةِ، مَبسوطةً كأنَّها مُروجُ الرُّوحِ في مدى الامتلاءِ.   (3) البصيرةُ تُعرِّي وتفضَحُ، والبصَرُ يحجبُ إلى ... قراءة المزيد

متتاليات الحرب و الحب والريح

العدد 216 | 19 تموز 2017

ميشرافي عبدالودود


    شكراً للثورة شكراً للياسمين المسروق من عرق أمهاتنا الخاسرات   من انتظار مزهر لعوانس أرامل  قبل مجيء أزواجهن المؤجلين شكراً لثورة أنزلت حبيبتي التي راودتها طويلاً من على حبل الغسيل العالي بمحارم تبعثر الريح العاشقة زهورها المطرزة على سطح ... قراءة المزيد

ومشيت في الشارع

العدد 216 | 19 تموز 2017

عبدالله الزعبي


 (1) حبات القمح التي ملأت بها قبضتيوبذرتها على الأثلام نمت وصارت سنابل شقراءلكن وجهاً غريباً (قريباً) ألقى عليها التحيةبسيجارته التي تترنح بين إصبعيهفاشتعلت قبل أن ترد السلام عليه ** حارس الغابة: “الطواف”..(وهو ليس خمبابا على أية حال)لا يخاف الضباع ولا الأفاعييمضي الليل ... قراءة المزيد

أليس ووكر.. الصدق يوسّع آفاق الحب

العدد 216 | 19 تموز 2017

ماريا بوبوفا


في مقالتها الجميلة حول الكذب والدلالات والمعاني الفعلية لـ “الصدق”، كتبت أدريان ريتش: “تعد الاحتمالات الكامنة بين شخصين، أو بين مجموعة من الأشخاص نوعاً من الكيمياء. إنها الشيء الأكثر إمتاعاً في الحياة. والكاذب يخسر دائماً رؤية هذه الاحتمالات”. وفي جزء ... قراءة المزيد

“حارس البوابة” .. خطوة كاثوليكية في درب الماركسية

العدد 216 | 19 تموز 2017

قراءات

زياد عبدالله


تبدو العادة الأسيرة لدى بعض القراء ما لم أقل الغالبية العظمى منهم في وضع خطوط تحت مقاطع أو عبارات تنال إعجابهم أثناء قراءتهم لكتاب، أمراً عسيراً مع كتاب المفكّر والناقد الأدبي الانجليزي تيري إيغلتُن “حارس البوابة” (ترجمة: أسامة منزلجي. إصدار ... قراءة المزيد

العدم بأسنان لبنية

استراقات

العدد 216 | 19 تموز 2017

زياد عبدالله


تقول كنت على شاطئ البحر. تسبح في بحر هائج مائج، تضربك الأمواج العالية ضرباً مبرحاً، لا بل إن بعضها حرّك أسنانك في فمك من دون أن يخلّ بترتيبها ويجعل الأنياب أضراس عقل، وحين قلبتك إحدى الأمواج مرتين أو ثلاث وأنت ... قراءة المزيد