العدد 204

عن صداقات كاسترو مع عمالقة الأدب

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

إيميلي تمبل


رحل عن عالمنا رجل استثنائي حتى في صراعه المر مع المرض. أنهى القائد الكوبي الشهير فيديل كاسترو معركته الأخيرة هذه ليلفظ أنفاسه عن عمر يناهز الـ 90 عاماً نجح خلالها في قيادة بلاده تحت راية الثورة فترة طويلة من الزمن. ... قراءة المزيد

جناح لعسل النّص

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

عبد الرزاق بوكبة


تلسعُك نحلة النصّ، وكل الواقع يـُجهض تلك اللحظةَ، (جنسَك المقدّس): عند الصّباح/ عيطة صاحب النزل: أخْلِ الغرفة. عند المخرج/ دبيب الأشباه والأضداد: أين قبّعتك؟ عند الغداء/ كلّ السّندوتشات تدخل قاعة التحرير، ما عدا واحدًا هو لك. عند الظهر/ يستدعيك المدير: ... قراءة المزيد

جردة حساب العام الفائت

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

نسرين أكرم خوري


بابلو نيرودا ينتظرني من دون قصيدة حبّ، أخي يربّي بومةً اسمها مدحت، لم أعرف ماركة سجائر مريم المجدلية، خسرت 10كغ، ودّعت الأروكارية ثمّ وجدتها داخل رواية، .. رحل جدّي. .. لطالما حيّرني آخر يوم في السنة، أجده مثل لافتةٍ صغيرةٍ ... قراءة المزيد

ساحر يلعب بالرغبة والإرادة

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

وائل عبدالفتاح


ندبة وحيدة   قلبي مكان مقفر لم يترك سنتيمتراً واحداً لعضة جديدة رغم أنه مترف يرسل طلبات البكاء المنفرد في حجرة الأسرار ولا يكشف نفسه للغرباء ولا للأصدقاء قلبي جوزاء، يداوي جراحه بجراح جديدة لا يخاف إلا من اقتحام غرفه ... قراءة المزيد

قريتي العليميّة

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

رامي غدير


اسمي رامي. أنا من سورية، أو كما يناديني الأصدقاء أبو الريم.. أسكن في مدينة اللاذقية التي تقع على البحر الأبيض المتوسط .. البحر الأبيض المتوسط بحرٌ يقع على شاطئ وادي قنديل، هذا الشاطئ وخلال سنوات الحرب في سورية كان يرفض ... قراءة المزيد

لا شمس ساطعة لتلهب عينيّ

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

تيم الكردي


ما زالت الفكرة طفلة ملحّة، بدأت تتنفس للتّو وشرعت تنقب في جوفي بحثاً عن سبب لوجودها، لماذا أحب أكثر عاداتي سوءاً ! الكيانات الفارغة من الوقت والأمكنة شموس لا تنتهي، فيما أنا أنتظر مرور الغيمة الوحيدة الباقية حول الأرض. ليس ... قراءة المزيد

الأشياء ترتطم بنظّارتي

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

علاء عودة


لماذا ترتطمُ الأشياءُ بنظّارتيَّ وكأنّها تريدُ الدّخولَ إلى حيّزي الخاصِّ جدًّا، إلى القسمِ الدّاخليِّ من مُخيّلتي؟! لماذا ترتطمين –وأنتِ البعيدةُ البعيدة- بنظّارتيَّ، بِمُخيّلتي، بِحيّزي من الفراغ؟! وأنا كنتُ أتركُ كلَّ ما يُمكِنُ أن يُشبِهَ البابَ مواربًا على أُهبةِ أن يُشرّعَ ... قراءة المزيد

بباب موصد وصدرك

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

علي الشداخ


1 لوقتٍ طويل، مضى الوقت برفقتي، حزينًا ومكسورًا دائمًا. هذا الأمر ينتابني الآن، أن أخرج برفقة أحدهم، ولكني أعلم مسبقًا يقينًا بأني سأكون وحدي، أنا وحدي، برفقته. أنسلخ أو أختزل، المهم أني أتجاوز الملموس وأصبح شخصين، شخصٌ بجسده خارجٌ برفقة ... قراءة المزيد

يايوي كوساما – استحواذ النقاط

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

فيديو

يايوي كوساما – استحواذ النقاط


يضيء هذا الفيلم القصير على تجربة يايوي كوساما التي صاغت ممارسة فريدة امتدت على مدار ستة عقود، حيث بدأت دراستها عن اللوحة اليابانية التقليدية في عام (1948)، ثم سعت بعد مدة قصيرة لخوض عمل فني أكثر تجريبية فيما يتعلق باللوحات ... قراءة المزيد

“أنا دانييل بليك”.. البحث عن العمل المفقود

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

سينما

سحر عبدالله


نال فيلم “أنا دانييل بليك” لمخرجه كين لوتش السعفة الذهبية في الدورة الأخيرة من مهرجان كان السينمائي، وهي ثاني سعفة ذهبية ينالها المخرج البريطاني بعد أن فاز بها  عام 2006 فيلمه “الريح التي تهز الشعير”، وليحضر في هذا  السياق سؤال ... قراءة المزيد

القطة سوداء بإذن الله

استراقات

العدد 204 | 17 كانون الأول 2016

زياد عبدالله


يموضع الزمن مروره بنقاطٍ مضيئة وأخرى معتمة! تتجاور النقاط، تتلاصق، تمسي خطاً، من دون تمييز بين نقطة مضيئة وأخرى معتمة. المهم: الخط الذي يمسي مساراً يقود إلى الحتف. الحتف وراد من دون فلسفة في مدينةٍ تلتهمها الحرب، والمقتلة ضاقت بها ... قراءة المزيد