العدد 254

البحث عن الفايروس المفقود 2

العدد 254 | 12 نيسان 2020

زياد عبدالله


  حين كانت الكتابة عن الأفلام عملاً يوماً، يتطلب مني مشاهدة كل ما يطفو على الشاشة، بما يوفر مادة انتقائية لصفحتي السينمائية في جريدة “الإمارات اليوم”  وهي تتطلب مني الكتابة عن السينما والأفلام لخمس مرات في الأسبوع، وعلى مدى سبع ... قراءة المزيد

طاعون 1348 – كورونا 2020

العدد 254 | 12 نيسان 2020

جيمس ميك


أقام الملك إدوارد الثالث في أواسط شهر شباط/فبراير عام 1348 مسابقة ملكية في القراءة، ويقال إنه أقام مسابقة ثانية في ذات الشهر في بوري سانت إدموندز، وثالثة في العشرين من نيسان/أبريل في لنكولن، وثلاث أخريات في أيار/مايو في ليتشفيلد وويندسور ... قراءة المزيد

ثعالب بيضاء تركضُ تحت الملاءة

العدد 254 | 12 نيسان 2020

قصي اللبدي


بكاء   لو رأيتَ أصابعها تنزع القبعاتِ عن البامياءْ . لو رأيتَ الستائر ترقص، خجلى، على آلة النفخِ. . والليلَ، مختبئا في الخزانةِ، ينبحُ مثل الجراءْ . لو رأيتَ الزجاجَ يشفّ وأغنية الماء تطفو، على مهلها . كنت أدركتَ: هذا ... قراءة المزيد

وصلةٌ كهربائيَّةٌ لإنعاشِ الوقت

العدد 254 | 12 نيسان 2020

فتحية الصقري


 أَمشي على أطرافِ أصابعي  بلا صوتٍ تقريبًا تُجاهَ الثلاجة  لأنجوَ من تعليقاتِ الماضي  وصدفةِ الأضدّادِ والحكاياتِ المُملَّة أَعرفُ أنَّ هذا الهواءَ المتلاعبَ بلهبِ الشمعةِ الخفيف  سيُنهي حياتَه قريبًا لذلك أطردُ من بالي الآنَ  فكرةَ قصيدةٍ تسيرُ مفتولةَ العضلاتِ في ليلٍ ... قراءة المزيد

كمَّامة بدلَ أحمر الشفاه

العدد 254 | 12 نيسان 2020

خالد بن صالح


لا شيء ليُكتبَ أمام كساد الوقت، هناك مؤامرةٌ ضدَّ الكتّاب غير المدّعين، الذينَ يحملونَ معاولَ قديمة ويحفرون في أرضٍ صلبة. سجناءُ الوظيفة الذين يسرقونَ لحظاتٍ غائمة ليكتبوا جملةً واحدة، وبعد أن يفتحوا دفاترَ الكتابةِ ليلًا يمحونها وينامون. أبناءُ الخيبة، ممَّن ... قراءة المزيد

الديك الأيوني

العدد 254 | 12 نيسان 2020

أحمد سواركة


  أنا في العاشرة صباحاً أتكلم مع نفسي كل يوم أمشي في مواجهة رجل نام في الموت يتمرن جاري على تقديم العشاء بنفسه فكرت في النهوض ثلاث مرات الشهر الحالي منقول أنا أتحرك على ظهر الممنوعات المصنوعة من الحرارة مثل ... قراءة المزيد

أشباح الحزن

العدد 254 | 12 نيسان 2020

كريم محسن سمير


  -1-   استيقظت على صوت التلفاز، الذي تركته طوال الليل ينبح في ظلام الغرفة ونمت قابضًا على الموبايل بيدي الاثنتين، كأني قابض على سلاحي الوحيد في معركة مع كائنات لا مرئية. استيقظت بروح هزيمة غير متحققة، رغم ذلك أشعر ... قراءة المزيد

تاريخ الوحدة

العدد 254 | 12 نيسان 2020

جيل ليبور


  منذ قرن أو نحوه من الزمن، نادراً ما كان المرء يعيش وحيداً معزولاً، أما الآن فيعزل الكثيرون أنفسهم ويوصدون أبواب بيوتهم ليمكثوا خلفها وحيدين طواعية. كيف أصبحت الحياة العصرية موسومة هكذا بتلك الوحدة المطبقة؟    فارقت إحدى إناث الشمبانزي ... قراءة المزيد

“قماشتي المفضلة”.. ثورة الحواس بين المشتهى والواقع

العدد 254 | 12 نيسان 2020

سينما

زياد عبدالله


  لا تريد نهلة أن تغلق شبّاك “الميكرو باص”، لا بل هي لا تسمع أصلاً مطالبات الركاب أن تفعل، جراء برودة الجو في الخارج، فهي أولاً وأخيراً خارج هذا الواقع، لا برد ولا حر، لا بل إنها ستكون حريصة على ... قراءة المزيد