العدد 170

آنذاك..حين جاؤوا بالنصر

العدد 170 | 02 نيسان 2015

وداد سيفو


 أضع طفلي على قدميّ لينام، وأتلو له حكاية عن بيت جدّه:  كان يا مكان، كان هناك جدّة عاشت كمنزلٍ مهجور ارتعدت أركانه من علوّ صرخاته، وانهار على نفسه.  أمي كانت تجيد صنع أثواب الرقص، لطالما رأيتها تحوك فساتين للراقصات، حينها ... قراءة المزيد

حياة كليف جيمس على أعتاب الموت

العدد 170 | 02 نيسان 2015

بليك موريسون/ ترجمة: شادي خرماشو


“أنا لست خائفاً من الموت” يبدأ وودي آلن عبارته ليكملها قائلاً: “لكنني لا أريد أن أكون موجوداً لحظة حدوث ذلك”. ليس هذا ما يشعر به جميع الكتّاب. البعض منهم يرغب في أن يكون موجوداً في تلك اللحظة لتدوين ما يحدث، ... قراءة المزيد

تمرينٌ صباحي

العدد 170 | 02 نيسان 2015

عبدالباسط أبوبكر محمد


تحتاجُ جرعة هائلة  من الفرحِ  لعل أمنيتكَ الخائرة  تستعيدُ بعضاً من ألقها  لعل صبحكَ البعيد  يصحو في انتظاركَ  لعل ليلكَ الطويل يغدوُ أقصر من خيال راوٍ مرتبك  لعل فراشاتكَ الصغيرة  ترتمي في سمو العطر  وتقود زحف النهار  لعل شِعركَ المشحون ... قراءة المزيد

حوارية النافذة

العدد 170 | 02 نيسان 2015

برهان جول


– كم يبلغ ثمن نافذة لا تطل على شيء؟ – لا أعرف! ربما يمكن الحصول عليها مقابل آخر ثلاثة مشاهد مروّعة وقعت عليها! – هذا ثمن بخس، يمكن أن أعطيك مئات ومئات المشاهد. – هل رأيتها جميعاً؟ – بعضها رأيتها ... قراءة المزيد

أكثر قليلاً وستمسي أعمى

العدد 170 | 02 نيسان 2015

صموئيل بيكيت/ ترجمة: زياد عبدالله


أنا في غرفة أمي. إنه أنا من يعيش هناك الآن. لا أعرف كيف أصبحت هناك. ربما عبر سيارة إسعاف، من المؤكد أنها عربة من نوع ما. لقد تمت مساعدتي. لم أصبح هناك لوحدي. هناك ذلك الرجل الذي يأتي كل أسبوع. ... قراءة المزيد

500 دراجة للاجئين السوريين

العدد 170 | 02 نيسان 2015

قطع وصل


منذ أول قذيفة ثورية سقطت في المدينة، قررنا أن غرفة ابنتي الصغيرة، في زاوية المنزل، هي الغرفة الأكثر أماناً، ذلك أنها تقع في أقصى جنوب البيت، بعيدة عن الشمال الذي تأتي منه الهدايا المميتة. ونافذتها الوحيدة محمية بجدار جارنا الذي ... قراءة المزيد

حارس البوابة

العدد 170 | 02 نيسان 2015

تيري ايغلتن/ ترجمة: أسامة منزلجي


الفتى الذي كان أوَّلَ مَنْ كشفَ لي عن حقائق الحياة كان بروتستانتياً بكل وضوح، لأنه بدا أنه لم يقرأ أي شيء من الكتاب المقدَّس. وبينما أخبار التناسُل البشري التي يقف له شعر الرأس يُغيرُ على أذنيّ الشائنتَين، لجأتُ إلى الحماية ... قراءة المزيد

امرأة تتدلى من غيمة

العدد 170 | 02 نيسان 2015

أمينة الحسن


تركت وعيي حراً طليقاً، و فتحت أبواب ذاكرتي الخلفية، وتخليت عن وصايتي على أصابعي لتختار من حروف (الكيبورد) ما تشاء. اعتبروا ما كتبت أدناه أي شيء أو لا شيء.   (1) رؤيتي لامرأة مسنة في مكان مقدّس مسجد أو كنيسة ... قراءة المزيد

حول الشخصية الدرامية | قيس الزبيدي

العدد 170 | 02 نيسان 2015

سينما

قيس الزبيدي


يتساءل مؤلف كتاب “القصه المادة البنيه الأسلوب – مبادىء الكتابة للسينما” روبرت مِكيْ أيهما أكثر اهمية البنية أم الشخصية؟ وليخلص إلى أن البنية شخصية والشخصية بنية، أي أنهما الشيء نفسه. فوظيفة البنية تقديم ضغوط متنامية تجبر الشخصيات على الدخول في ... قراءة المزيد

“تانجو الأفيال”.. الجمال متناثراً على طاولات السعيد بكسله

العدد 170 | 02 نيسان 2015

قراءات

زياد عبدالله


  ستكون قراءة المجموعة الشعرية الثانية للكاتب والشاعر المصري وائل عبدالفتاح “تانجو الأفيال” (الكتب خان – 2015) على قدر من تفكيك ترتيب القصائد، البدء من حيث عنونة فصل مفاجئ بـ “عندما تحطم الميتافور – نثر القصيدة”، وفي تتبع ذلك والعودة ... قراءة المزيد

بانورج والمتثائب

استراقات

العدد 170 | 02 نيسان 2015

زياد عبدالله


أتثاءب كثيراً ، الساعة تشير إلى أن الوقت لا يمر، لست في وارد تشخيص هذا التثاؤب، ولا أنا مصاب بالملل أو النعاس، فأنا على كل الأحوال كثير التثاؤب، “التثاؤب من الشيطان.. العطاس من الملائكة” كما المثل الشعبي. لقد مضت بضعة ... قراءة المزيد