استراقات

عرض 61-70 من 88 نتيجة.
24 شباط 2015

لماذا عليك أن تحزن على هذا النحو، فقد أمسى الأمر ترفاً، وإقداماً على فعل عاطفي لا طائل منه، ويؤخذ عليه أنه فردي لا يمكن مهما حاولت توزيعه على الآخرين، أن يسبب التعاطف وتلك الأوهام الإنسانية التي لا ينال منها التقادم. القرف هو الأجدى، مع أنه أيضاً شعور فردي، كما كل شعور ...

10 شباط 2015

كل شيء على مايرام! بدأنا بثقب هذا الكون والتلصص عليه، انتهينا به مشرع الأبواب، بلا نوافذ، ومعابره لا تعرف عن الدروب شيئاً، والأبواب المشرعة على هذا النحو مدعاة للريبة، فلم ندخل ولم نقفز، ورحنا نبحث عن "الباب الضيق". عبرنا من "الباب الضيق"، هربنا بذاك الهروب المضلل، أس...

21 كانون2 2015

حدثت في الآونة الأخيرة منعطفات تاريخية كالتي تحدث ها هنا كل حين، لدرجة أمست فيها تلك المنعطفات أشبه بفصفصة تلة هائلة من بذور عباد الشمس، وفي رواية أخرى من بذور اليقطين كونها بيضاء بلون رايات الاستسلام الخفّاقة. بدت الفكاهة قاتلة، وبهمة أبطال الألعاب الرقمية الأشاوس ع...

31 كانون1 2014

كانت الحمى مدعاة للتدخين أكثر، وكل سحبة من سيجارة إصابة محققة في دريئة الرئة المتهالكة، وقد كان يظهر على التلفزيون أمامي إعلان مطوّل عن عصّارة لم تترك نوع فاكهة إلا واستخلصت منه عصيراً زلالاً، وأرقام التوصيل محتشدات أسفل الشاشة بما يضمن إيصالها شتى ربوع الوطن العربي الك...

12 كانون1 2014

المراثي من الجهة المقابلة  والبحر لا من أمامنا ولا من ورائنا هناك مضيق يعتصرنا وسماء تنتظر الأزرق صرت أنازع الأزرق أناصبه العداء خدعني مراراً فصرت أضيف إليه  أحمر شفاهها  الأزرق ورَّم  قلبيّ وقد فقدت الذاكرة  في التوقيت الذي ينذر بصيف ...

27 تشرين2 2014

كنت وحيداً تماماً... ومضرجاًمضيت، ومضيت أكثر، والمسافات أبقت على كونها مسافات.لكنهم تعرّفوا عليّ، وحملوني في سيارتهم، وقالوا لي، عد إلى إغماض عينيك حتى يجفّ دمك.فأغمضتهما.لم يكن من نزيف، كنت مضرّجاً فقط.حين فتحت عينيّ تعرّفت عليها، كانت على يميني، أمسيت مضرّجاً بها فقط....

9 تشرين2 2014

كان يفترض به أن يسبق حديثه بقول شيء مثل "لا أعرف إلا أن أكذب، فأنا في حالة هجوم استباقي يستدعي مني شحذ كل مواهبي في التلفيق والادعاء". طبعاً هو لم يقل ذلك، وأنا أيضاً وصلت إلى تلك الخلاصة عند منتصف حديثه المستفيض، لكن مع اكتشافي ذلك كان قد أجهز على سيجارته الرابعة، من ...

18 تشرين1 2014

كنا نلعب مع اليأس، نهادنه، نتحايل عليه، نستيقظ كل صباح ونكشطه عن الوسادة ونمضي بعيداً عنه، ويهمّ باللحاق بنا، وكثيرا ما كنا نسبقه ولو على النفس الأخير.. وكم كان مروّعاً حين كان يسبقنا ويلاقينا بكل بأسه عند المفارق. مع ذلك ما زلت تصفين كل ما تبقى بالراهن، وكل ذاك الذي مض...

6 تشرين1 2014

كل ما يدور حولك يستدعي الشرود، وعلى الواجهة الزجاجية المترامية أمامك نخلتان وغربان كثيرة تتخبط بالسعف، ومع الشرود يبدو ما أمامك أخضر لكنه ليس بفاقع الخضرة أبداً، وكائنات سوداء متحركة في فضائه، بينما الضجيج يأتي من حولك لأناس مأخوذين بالاحصاءات والأرقام، مترعين بالفشل ال...

4 أيلول 2014

لا حاجة لنا  لركوب آلة الزمن والعودة إلى القرون الوسطى، أو إلى عصر الخلفاء للإنصات إلى ما يقولونه بشأن إطلاق اللحى ونقحة الصلاة التي على كل راع أن يدمغ بها ليزاود على قاطعي الرؤوس وهو على إيمانه بالذخيرة التي توصف "ذخيرة حية" لأنها تميت. نحن في الألفية الثالثة بلا...