استراقات

عرض 61-70 من 81 نتيجة.
18 تشرين1 2014

كنا نلعب مع اليأس، نهادنه، نتحايل عليه، نستيقظ كل صباح ونكشطه عن الوسادة ونمضي بعيداً عنه، ويهمّ باللحاق بنا، وكثيرا ما كنا نسبقه ولو على النفس الأخير.. وكم كان مروّعاً حين كان يسبقنا ويلاقينا بكل بأسه عند المفارق. مع ذلك ما زلت تصفين كل ما تبقى بالراهن، وكل ذاك الذي مض...

6 تشرين1 2014

كل ما يدور حولك يستدعي الشرود، وعلى الواجهة الزجاجية المترامية أمامك نخلتان وغربان كثيرة تتخبط بالسعف، ومع الشرود يبدو ما أمامك أخضر لكنه ليس بفاقع الخضرة أبداً، وكائنات سوداء متحركة في فضائه، بينما الضجيج يأتي من حولك لأناس مأخوذين بالاحصاءات والأرقام، مترعين بالفشل ال...

4 أيلول 2014

لا حاجة لنا  لركوب آلة الزمن والعودة إلى القرون الوسطى، أو إلى عصر الخلفاء للإنصات إلى ما يقولونه بشأن إطلاق اللحى ونقحة الصلاة التي على كل راع أن يدمغ بها ليزاود على قاطعي الرؤوس وهو على إيمانه بالذخيرة التي توصف "ذخيرة حية" لأنها تميت. نحن في الألفية الثالثة بلا...

8 آب 2014

لمَ كل هذا العتاد لا تستطيعين النفاذ إلى شيء ولا إطلاق أشرعة تستبقيك المكتبات العامة تلتهمك الكتب من السهل خنقك وأنت منكبة عليها من السهل صون كل هذا الصمت وتشهيك يرص الكتب .يعتصرها على الأرفف   الشوراع بإنارة مسرفة أنا في الطابق الثامن عشر ليس لي من إله...

16 تموز 2014

كل شيء مضى على العكس مما أودعتِه فيّ من جهات. بدت الجوارح آخر المحاولات العاطفية، والاختلاجات تخبطاً بك أنت وحدكِ، بعد منتصف الليل بكثير، بعد انقطاعك عن إلحاقي بكل ما يراودك من حنين وشفقة وأمل، وقد كانوا جميعاً يجتمعون في دمكِ الذي يريد لك الأرق، كما لو أنه آخر ما تتوصل...

2 تموز 2014

كان ظهورها كظهور العذراء، ولم تكن عذراء أبداً! مضى وقت طويل لم أستطع التلفت فيه، وبدت الشياطين التي انتهبت الشوارع مدعاة للسكون، ولم أجد من ينافسها على ذلك السكون، فناجيت الله وقد كنت نسيت وجوده أصلاً. هبطا سوية في ذات اللحظة التي انتبهت فيها إلى أنني كنت قد فقدت آخر ذ...

15 حزيران 2014

لم أقد أي زحف وما في بدني موضع شبر إلا وفيه عضة حب أو طعنة شهاب مضيء  أو رمية سهم يشير إلى لا مكان، فما همي إن مت موت البعير. قدرتي على تحريف الأقوال المأثورة على أشدها، كما دائماً وأنا كل ما أحفظه أضيف إليه، أحرّفه، أطوّعه، ليتملص مني فيصير لي، كما لو أنني على ال...

2 حزيران 2014

لم تتطلب حكمة اليوم التي تتوصل إليها أوكسجين في كل يوم كثير عناء، فهي تقول إن الكوارث التي تحيط بنا من كل صوب وحدب والتي تأتي في شقها الثقافي والنظري من احتكام  ما يسمى "النخب" على قدرة خارقة على الجمع بين إنعدام المخيلة والانفصال عن الواقع، وهؤلاء آخر من يعترف بال...

17 أيار 2014

كانوا في خضم معارك ضارية، فهم يقاتلون ذباب وجوههم وفي رواية أخرى "دبان وجهن". وأمام مرآة بانورامية لا تخطئ أبداً أشرفوا على هذه المعارك، ولم ينخفض أبداً حماسهم ولا عدد الذبابات المطلوبة لاستمرار المعارك، فقد أمضوا سنوات طويلة وهم يعدّون العدّة مخبّئين ذبابهم الأبيض ليوم...

لم يكن الخلود مواتياً في هذه الساعة المتأخرة، كان معصوب العينين، وعلى الدمار المقابل جبهة تعلوها خطوط كثيرة مشوشة بالزمن، بالتآكل العذب وتساقط الشعر، كما القتلى لا ينفعهم حلم ولا تطلع، غير آبهين بشعراء حملوا قصائد وألقوها في عواصم رجّفوا فيها البرود بمقتلهم، ولاقوا متعا...