استراقات

عرض 41-50 من 81 نتيجة.
24 تشرين1 2015

أنت رقم مضاف إليه جنسية تمنح هذا الرقم تفاهة أكبر!  الرقم والسوري السوري الرقم لا حاجة أن يمارسوا معك أي عمليات حسابية، حسبك سوري قبل أن تصير رقماً، رقم غير وطني، رقم بلا وطن. سنقاتل حتى آخر سوبر هيرو. سنقاتل حتى آخر باربي. - السوبر هيرو لا بأس به، أما باربي ...

12 تشرين1 2015

حصل ذلك جراء حرصك على الفحش!  هبطت عليك كملاك وأضاءت كل شياطينك.. كانت إصابة محققة عند مطلع الفجر، لم تكن في وارد إلحاق جروح بك، كانت قتلاً رحيماً، موتاً صاعقاً عارياً تُبعث منه مراراً ولا تضطر حتى لأن تنطق بـ آمين أو حمد.  قاتلة يا قاتلة ولا تحتاج مساحات م...

29 أيلول 2015

ما هو هذا الأوكسجين؟ هل هو الهدوء أم الصمت؟ يخرج بفسحة مبتكرة تتيح لمن يتنفسه أن ينجو من عبء صخب يزود عنا بأن يطحننا. أليس الأوكسجنيون بين رحاه؟ وتحت رحمة البيانات الكاذبة لتمثيلية لا تكتمل فصولها إلا بسحقنا جميعاً؟  هل نصمد؟ هل نموت؟ أم أنه الغناء حين تلهمنا ا...

14 أيلول 2015

سيتضح من دون مقدمات التحالف الخفي بين الأرق المديد وما تتابعه يومياً من هذا القهر السوري المترامي، ستردد كما لو أنك التوحيدي "وجنبنا الخفوق مع كل ريح واتباعَ كلّ ناعق"، ما سيزيد من أرقك أكثر وأنت تعايش ما يتخطى الخفوق إلى الاندحار والاندثار وليس حول هذه الكارثة السورية ...

1 أيلول 2015

سألوني أن أكتب عن نجيب محفوظ في ذكرى وفاته التي صادفت الثلاثين من آب/أغسطس، قلت وماذا سأكتب عنه؟ سألت نفسي مراراً ولم أجد بداً من أن أعتذر، إلا أن هذا الاعتذار لم يوقف سؤالي لنفسي: وماذا سأكتب عنه؟ لم تكن حيرتي هنا قادمة من كوني لا أملك ما أقوله عنه، بل لكثرة ما  ...

22 آب 2015

حُكم على رجلٍ بقطع رأسه لأنه كافر وزنديق وما إلى هنالك من توصيفات تصير إلى اتهامات، وقد كان هذا الرجل تقياً مواظباً على الصلاة والصيام ..إلخ وهو مؤمن تماماً أن النص القرآني صالح لكل زمان ومكان. وعند تنفيذ الحكم يصيبه الهول ويمضي باستغفار ربه والدعاء حتى يثبت ويتقبله الل...

كان على الزمن أن يبطئ أو يسرع.. لا فرق! ها هو يمضي الآن كما هو دائماً، وما من شيء يوقفه، إلا تلك المحاولات الشفيفة النبيلة، المحاولات المضنية لإيقافه، بالفن والجمال، بالسعي لاجتراح مسارات لا تحتسب بالعقارب وهي تدور وتجهز على الأعمار، ولا تلك الأرقام التي تتوالى من دون أ...

17 أيار 2015

مزمور يؤخذ عليك أنك بمتانة صخرة، ويمكن أن تحمل على ظهر شاحنات كبيرة تنوء بثقلك، توصلك حيث تبنى الصروح والأبنية. لا يرفضك البناؤون ولا تصبح رأس الزاوية، وكل ما ترغب به بعد صمودك الطويل أن تتهدم عليهم.  لا برج بابل ولا ما صارت إليه مناطحة السحاب، بيت صغير لا يقود ...

4 أيار 2015

أمضى زمنا طويلا وهو عاكف على صياغة الهراء، اقتطاع حادثة من هنا ولصقها بأخرى، تلميع الواهي، وثقل الترهات، ترتيب الجمل والزعيق بها، وتطريب من به نشاز.. وما أكثرهم ما أكثره. __________   أسس مساحة هائلة لتبادل الأفكار والآراء، أحدث ثورة في التعاطي مع الأحداث والوق...

19 نيسان 2015

ليس لي أن أعرف أثاث بيتك يا غونتر غراس، أتلصص على صورك التي تحمل وجهك وشاربيك الكثّين وفمك مطبق على الغليون، لكن لا بدّ للمكتبة أن تكون خلفك إذا ما كانت الصورة مأخوذة لك في بيتك، هي ملاكك الحارس كما لن يخفى على أحد، وهي متواجدة لتبقى ولا تفارق، فالمكتبة للاستقرار وضدّ ق...