استراقات

عرض 1-10 من 73 نتيجة.
5 أيلول 2017

قلت إن اتخاذ الحياة على محمل الجد يسبب لك تشنجاً أليماً في عظام وجهك يتطلب منك فكها وتركيبها وأنت تواجه مرآتك صباح كل يوم، وغالباً ما تكون ناجحاً تماماً في فض تواشجها وتعاضدها على التجهم وإعادة ترتيبها وفق متطلبات البهجة والضحك، وكنت في ما مضى تتساءل: هل في ذلك خيانة لل...

11 آب 2017

الدرب طويل! تقول. كما لو أنك تبحث عن نهاية أو وصول. هل تبعت خطى أحدهم يوماً؟ هل كنت تأبه أصلاً بغواية تتبع الأثر، والتحول عن اكتشافاتك بمحاكاة آخرين؟ كنت تقول عنهم: أدعياء وتافهون يثيرون غبار الدرب فقط ويصلون قبل أن يأتوا بخطوة. الدرب طويل! وما همّك! ...

19 تموز 2017

تقول كنت على شاطئ البحر. تسبح في بحر هائج مائج، تضربك الأمواج العالية ضرباً مبرحاً، لا بل إن بعضها حرّك أسنانك في فمك من دون أن يخلّ بترتيبها ويجعل الأنياب أضراس عقل، وحين قلبتك إحدى الأمواج مرتين أو ثلاث وأنت في جوفها ما انقلب الفك العلوي سفلياً، إلا أن ما حدث في الواق...

13 حزيران 2017

يتطلب التفكير بعنوان  كتاب مالك حداد "الشقاء في خطر" تدخين المزيد من السجائر، أي إضافة المزيد على ما هو كثير في رئتي أصلاً.  يا له من عنوان! يا لها من حقيقة! حتى الشقاء كان في أيامه في خطر، فكيف هو الآن؟ المآسي الآن في خطر، أعظم مأساة في الكون بمقدور...

30 أيار 2017

الفلّة التي قطفتها بالأمس في تمام العاشرة مساء، ذابلة هي اليوم في تمام الثامنة مساء. أتجه شمالاً وعيني على الجنوب حيث ذبلت الفلّة! لدي خزان آمال غير محققة تصلح لأن تكون زوّادة طريق، وعدة عجزت عن إصلاح شباك مكسور، وترميم الباب المتداعي المشرع على المجهول. هناك ك...

17 أيار 2017

"الصدقة تؤجل الثورة"!!! لا محيد من أن تهجم عليّ هكذا عبارات مبتورة وبعيدة عن سياقها، أنا الذي أؤمن بكامل قواي العقلية بالسياق، وأن العبارات المجتزأة والمقتبسة شوهاء مهما بلغ وقعها، مهما بلغت حقيقتها. بالعودة إلى العبارة التي بدأت بها والتي لا أعرف ما إذا...

2 أيار 2017

  أسمع المطر يضرب بغزارة نافذتي، لا ألتفت إليها، ولا أتحرى صواب هكذا وهم! وهل جننت لأطالبه أن يكون صائباً؟ حين أخرج من البيت تصفعني الشمس بسياطها، مردداً لقد انتصرت الشمس على الغيوم، وأوصلت درجة الحرارة إلى أربعين، لقد خانني الطقس مجدداً وخرجتُ في اللحظة الخطأ، ...

19 نيسان 2017

إلى بشار إبراهيم   21 يوماً و10 ساعات و31 دقيقة عنوان فيلم غيابك. وغداً فيلم آخر: 22 يوماً و10 ساعات و31 دقيقة وبعد غد..  وأنت لا تروي عنه شيئاً! يمكن إلغاء الموت. حذف مشهد، استبداله بآخر، تسريعه، إبطاؤه. تبديل النهاية. يمكن معرفة النها...

19 آذار 2017

ترقص المرأة الصامتة على خشبة المسرح، تفتح الخزانة، تُخرج امرأة ثانية لتتولى عنها الكلام. وتلك الصامتة لا تهدأ تأخذ ما تقوله الثانية بعيداً بجسدها، ترقص وتقفز ولا تلامس الخشبة، لتتبع القفزة بأخرى، فتستحيل رجلاً صامتاً راقصاً متقافزاً. المرأة أخرجت رجلاً من الخزانة،...

1 آذار 2017

وهبتني قلباً أزرق ..جنني اللون وأنا ما عهدته إلا أحمر، وكم تمنيت أن تكون الحياة بالأبيض والأسود لئلا ينال مني قلق الألوان! بأن أمسي - وأنا أتخطى الأربعين - طفلاً يميزونه بالبالونات والورود الصناعية الزرقاء، وأنتِ لك الوردي والأحلام الوردية وتلك الأنوثة المتقدة المتيقظة ...