"القرصان الأسود".. رحلة الألف ميل تبدأ بسالغاري | زياد عبدالله

العدد 206 | 7 شباط 2017

تستدعي رواية أميلو سالغاري (1862 – 1911)  "القرصان الأسود" (ترجمها عن الايطالية: كاصد محمد – إصدار منشورات المتوسط – ميلانو 2016) المغامرة في تجلياتها الأولى وهي محملة بذات الوقت بما بات يعرف بـ "الأكشن" أي الإثارة والحركة في الأفلام، ولنتعرف في هذه الرواية على منطلق هذا "الأكشن" أدبياً، إذ لا يمكن قراءة هذه الرواية من دون استدعاء عوالم كثيرة هيمنت على مئات الأفلام، ولعل ربط أفلام سيرج ليوني وما عرف بـ "السباغيتي ويسترن" بأدب سالغاري أمر فيه الكثير من الدقة، فهو ملهم أساسي في هذا السياق، وقد كتب ما كتب قبل ظهور هذا النمط من الأفلام بخمسين سنة، هذا عدا تحوّل عدد كبير من رواياته وقصصه إلى كتب مصورة "كوميكس" ومن ثم أفلاماً.

تفتح ترجمة هذه الرواية باباً للإطلال على عوالم الإيطالي سالغاري (أول رواية تترجم له إلى العربية)، هو الذي ألف أكثر من 200 رواية ومجموعة قصصية، تمركز جلّها حول المغامرة واكتشاف عوالم جديدة وغامضة، وليكون أبطال رواياته غالباً من القراصنة والخارجين عن القانون والبدائيين وهو يخوضون صراعاتهم ضد الأشرار والمفسدين والطغاة.

لابد أن المتعة مفصلية في أدب سالغاري، فهو معلم في بنائه أجواء تشويقية حافلة بالأحداث المتتالية التي يحشدها على الدوام بالمفاجآت والاكتشافات، وليتأسس ذلك في "القرصان الأسود" عبر شخصية هذا القرصان الذي يطلب الثأر من الدوق فان غولد حاكم ماراكابيو في خليج المكسيك، بعد أن أقدم هذا الأخير على إعدام أخويه القرصان الأحمر والقرصان الأخضر، ومع هذه الحقيقة تنطلق أحداث الرواية وتوجه القرصان الأسود إلى ماركابيو رفقة بحارين من القراصنة ليقوموا باستعادة جثمان القرصان الأحمر الذي أبقاه فان غولد معلقاً بحبل المشنقة عبرة لمن اعتبر.

وهكذا تتوالى الأحداث وننتقل مع القرصان الأسود من مغامرة إلى أخرى ومن مأزق إلى آخر في رحلة الألف الميل التي لا حاجة لها بخطوة، وقد احتشدت الرواية بكامل عتاد الحكاية الشعبية ابتداء من شخصية القرصان الأسود ونبله المنقطع النظير " كانت ملابسه سوداء أنيقة، بشكل غير معتاد بين قراصنة المكسيك، أولئك الرجال الذين يكتفون ببنطال وقميص ويعتنون بأسلحتهم بأكثر مما يعتنون بهندامهم. كان يرتدي عباءة من الحرير الأسود مزركشة بالأسود، وأربطتها سوداء أيضاً، ويرتدي بنطالا من الحرير الأسود، يشده برباط أسود، وينتعل حذاء فرسانياً، ويعتمر قبعة كبيرة من الجوخ مزيّنة بريشة سوداء طويلة، تتدلى حتى كتفه. كان مظهر الرجل كملابسه، يوحي بالحزن، ووجهه الشاحب، كالرخام، يبرز من بين أشرطة الياقة السوداء وأطراف القبعة، تزينه لحية قصيرة ومجعدة بعض الشيء. لكنه كان حسن الملامح: انف جميل، شفتان صغيرتان وحمراوان كالمرجان، جبهة عريضة مع بعض التجاعيد الخفيفة التي تضفي على ذلك الوجه شيئا من المالنكوليا، عينان سوداوان كالليل، برمشين طويلين، تلمعان ببريق، يملأ قلوب أشجع بحارة الخليج رعباً.."

سيكون البناء الدرامي للرواية قائماً على الانتقام سالف الذكر، والمآزق الكثيرة التي ستواجه القرصان الأسود في مسعاه هذا، ولتنفتح هذه المآزق على عناصر جديدة في الربع الأخير من الكتاب وذلك حين دخول القرصان ورفاقه عميقاً في الأدغال حيث يصبحون "ما بين سهام ومخالب" الحيوانات المفترسة العجيبة والنباتات الغرائبية وصولاً إلى آكلي لحوم البشر "حينما وصل البحارة قرب الاشجار التي تحيط بالمكان الذي اجتمع فيه الهنود، وقعت أعينهم على منظر رهيب. كان هناك ما يقارب العشرين أراواكياً يجتمعون حول نار موقدة، ينظرون بفارغ الصبر أن يملؤوا بطونهم من الشواء الذي يكاد ينضج في سيخ كبير. لو كان الشواء حيواناً برياً (..) لكن لم تكن سوى جثتين بشريتين، كانا رجلين أبيضين (..) كان المسكينان اللذان تكاد أسنان أولئك الوحوش أن تنهشهما قد شويا وصارت جلودهما تفرقع تحت النار، فكانت تنبعث منهما رائحة، تثير الغثيان، إلا أن نفس الرائحة كانت تثير النشوة في أولئك الوحوش."وغير ذلك من مكونات المغامرة التي يهدف القرصان الأسود من خلالها الإيفاء بوعده بالانتقام من فان غولد، ولتحضر على الدوام عناصر انقاذية تتأتى من حبكة الرواية، كما هو الكونت الذي سيرد جميل القرصان الأسود ويساعده على الهرب حين يقع أسيراً، ولنصل النهاية المرتقبة على اعتبار أنها ولابد مآساوية، إلا أنها تأتي من الحب والعشق، من حب القرصان الأسود الوحيد والمستحيل.

يبدو وضوحاً أن الرواية حافلة بتلك العوالم التشويقية إذ تجتمع المغامرة مع الحب مع الشرف والشهامة والإيثار وغير ذلك مما صار الآن وصفة جاهزة لضمان النجاح الجماهيري لأي عمل أدبي أو سينمائي، بوصفها العوالم التي شيّدت عليها متعة الحكاية الشعبية مضافاً إليها مع سالغاري اتقانه كل ما يضمن تحقيقه مقاجآت سردية.   

*****

خاص بأوكسجين

كاتب من سورية. مؤسس مجلة أوكسجين ومحررها. صدر له: "الوقائع العجيبة لصاحب الاسم المنقوص" (مجموعة قصصية، منشورات المتوسط 2016)، "محترقاً في الماء غارقاً في اللهب – قصائد تشارلز بوكوفسكي" (ترجمة، منشورات المتوسط 2016)، "ديناميت" (رواية، دار المدى 2012)، "بر دبي" (رواية، دا...

معلومات الكتاب
اسم الكتاب: القرصان الأسود
مؤلف الكتاب: أميليو سالغاري
عدد الصفحات: 405
الإصدار: منشورات المتوسط 2016

مقالات أخرى للكاتب