نص لا يصلح للقراءة العائلية | دعاء كامل

العدد 241 | 3 شباط 2019

(1)

"أفكر بكل الطقوس التي من الممكن ارتكابها إذا ما اجتمعت خمس صبايا خلف ستائر الساتان "

They shoot horses, don't they?

فقط تلك المنتهية صلاحيتها
 مثلنا؟

أو

كل من يملك حماراً سيجرّ عربته على أجسادنا؟
ربما!
أتعلمين؟
العالم الحيواني معقد قليلا على أشخاص مثلنا.

بالأمس 
قابلت رجلا كان يمضغ التبغ على باب الحانة
دعوته للمنزل
رفض
قال إنه ضاجعني في خياله !
"عضو بدون روح "
كما كان سيصفه دميان لوبو لو أتيحت له الفرصة

إحدانا ستلوّن هذا السقف الميت بدماء حيضها
اتفقنا؟
اوووه
لوحة نازفة؟
مثير 
لنعترف بأن كل مانفعله هنا لقتل الملل 
غير مجدٍ..!
أكلنا شعراً مستعاراً
وتركنا الأبواب مفتوحة للذئاب والقتلة
تبادلنا هدايا وهمية (أقراط فضة، سجائر، كحول، ملابس داخلية لا يمكن أن ترتديها المرأة لنفسها فقط، مقص، ورقة، حجر، الفيلم الأخير لعبد اللطيف كشيش، أطنان من السكر والنمل، والساعة المعجزة التي لا تغادر الخامسة فجراً..
الخامسة فجراً وقت تلتبس فيه الأمور
و
وأشياء كثيرة لا داعي في الحقيقة لذكرها

Tell me a story...

" كنت في السادسة تقريباً
تركوني في البيت وحيدة
وحيدة
مع أبي
ارتديت قميص أمي الساتان
واختبأت في الخزانة
بحث عني في كل مكان

 أسفل السرير

 خلف المرآة
داخل جيوبه الكثيرة
ولم يجدني
.
.
لا أزال حتى هذه اللحظة أرتدي قميص أمي الساتان
وأختبىء من أبي داخل الخزانة!"

 

(2)

"أحبك في اليأس الكامل"

عبارة غير منطقية

على كل حال قليل من اللامنطق لا يؤذي

درس سالسا!

هذا ما فكرت فيه أمي لتحل مشكلة عنوستي

شيء من قبيل

كيف تصطادين (راقصاً) قصدي عريس؟

في الحصة الأولى صرخت الصهباء النحيفة في وجهي حتى تعبتْ

just for couples

just for couples

حاولت إخبارها ان إنجليزيتي ضعيفة لا تتجاوز كلمتين

Shit و fuck

حتى إني حديثاً جداً اكتشفت ان fuck you لا تعني أبداً

" تباً لك !"

المهم وفي النهاية أعطتني عصا مكنسة..

"محكوم علي بالفوتوغرافيا"

عبارة أخرى غير منطقية

السخرية من الذات

رد فعل لا إرادي لتجنب الانهيار على أحد الأرصفة

وأنا أشعر بأنني أفقد لمستي السحرية في تحويل هذه القمامة إلى شي يؤكل

ربما يناسبني هذا القرف

فأذهب بالأشياء إلى منتهاها

أقص شعري عالزيرو

وأترك جسدي يتعفن

(كل ما أشعر به ما هو إلا مبالغة، في المستقبل سأتعلم كيف أشعر بشكل أقل)

العبارة الوحيدة المنطقية في كل هذا الهراء.

 

(3)

 

"لم أفعل شيئا طوال هذه السنوات

في الحقيقة

أمضيتها داخل حقيبة سفر "

أمي مهاجرة غير شرعية

وأبي عبد

(يا لنا من عائلة فضيحة)

ولدت على شواطئ المتوسط وأهداني الله قفصاً

"لا موهبة ولا هم يحزنون"

كما أني (عم فكر بيع أحلامي وجيب سندويشة شاورما)

أتريد كلباً؟

هذا كلبي أعرضه للبيع مقابل لا شيء

أتريد قلباً؟

هذا قلبي أعرضه للبيع مقابل حانة أو حتى كأس

أتريد كتاباً؟

البنت ولدت في قفص

البنت عاشت في قفص

البنت ماتت في قفص

هذا كتابي أعرضه للبيع مقابل

لاشي..!

I still have some pictures on my wall

هذا كل ما أملكه حالياً

(أخبرتكم بعت كل شيء آخر مقابل سندويشة شاورما

وكأس)

أفكر حالياً أن أبيع الحائط

نساء عائلتي المضطربات فلنضعهن في إحدى متاحف الفن

ها ها ها ها

الفن

الفن حالياً يحتكره أصحاب المؤخرات الكبيرة

ينتظرونك ميتاً

لينعوا أنفسهم

أتريد نساء مضطربات؟

هذه أنا أعرض نفسي للبيع مقابل لاشي؟

يا إلهي

يا لنا من عائلة فضيحة.

 

(4)

أقف على حافة الفنجان

"قصدي العالم"

مثلما تقف نملة

وأختار أن أغرق

"إلى المجانين، الدخلاء، الثوار، صناع المشاكل، الأوتاد الدائرية في الثقوب المربعة"

هيا يا أصدقاء

ابتسموا

ابتسموا للكاميرا اللعينة من فضلكم

أجل

أجل

"صورة سعيدة لمجموعة من الغرقى"

او ستيريو تايب

مثلما تقول روان

الكثير الكثير من الهراء الذي يبدأ بـ

"عالأكيد..!"

عالأكيد هذا النص لا يصلح للقراءة العائلية

عالأكيد نحن مجموعة أغبياء اختاروا أن يقولو لا

فقتلهم حمقهم

وعالأكيد كمان المرأة التي تراقص كرسيا في البار

إما عاهرة أو مجنونة!

" مع إنو أحيانا رجل كرسي أفضل من عشرة رجال !"

وعالأكيد أنا لست أكيدة من أي شيء

أنظر للمرآة وأرى قرداً تجاهلته نظرية التطور

"إلى المجانين، الدخلاء، الثوار، صناع المشاكل، الأوتاد الدائرية في الثقوب المربعة"

ابتسموا يا أصدقاء من فضلكم!

*****

خاص بأوكسجين

معلومات الصورة
الصورة من أعمال فرانك بولينغ في معرض "فرانك بولينغ: خريطة العالم" الذي أقامته "مؤسسة الشارقة للفنون" من 29 سبتمبر 2018 ولغاية 12 يناير 2019