كان عليه أن يفعل شيئاً | الكيلاني عون

العدد 239 | 16 كانون1 2018

 

عليه ككلِّ الناس

الاحتفاظ باسمهِ بمنأى عن الغبار

لديه مروحة بهيئةِ سلّمٍ

يصعد وينظر

يصعد ويقدِّر حجمَ العاصفة

وعدد الأسرى الذين هربوا بلا أسماء

ودون حاجةٍ لمكانٍ يأوي ما تركوه على الجدار

مرتعشاً ووحيداً

وحيداً وخائفاً من شبح الكوّة العالية

حيث كان مقصٌّ يتأهّب لشعر الشمس كل صباح

وكل مساء يبكي.

عليه ككلِّ الأموات

أن يغسل وجهه ويكوي عينيه جيداً

أن يطالب بوقتٍ إضافيٍّ

لرؤيةِ شجرة

أو باب بعيد

أن يقسم ككلِّ الموجودين أنه بخير

وأن الكذبة هذه أيضاً

عليها ككلِّ الصّواب

ألّا تؤمنَ بثعلب الشّمع.

 

*****

خاص بأوكسجين

شاعر وتشكيلي من ليبيا. صدر له: "لهذا النوم بهيئة صيد "، و"شائعة الفكاهة".

معلومات الصورة
الصورة من فيلم "شجرة الإجاص البرية" للمخرج التركي نوري جيلان.

مقالات أخرى للكاتب