جندي | مازن حلمي

العدد 246 | 1 آب 2019

 

مازن حلمي

نحن ذاهبون فى نزهة

تعال معنا

أنت أيها الذاهب إلى المذبحة.

 

سنعود ممتلئين

عيوننا بالأزهار

صدورنا بالضحك

أيدينا بالمحبة.

 

العربة جاهزة

ركبت الأشجار فى المقدمة

أختنا الصغيرة، الوردة، فى الخلف

أما نحن ففي الوسط

من سيتولى القيادة ؟!

صحنا: الأحلام.

 

سنشرب من النبع

نأكل غداءنا من الطريق

نرتمي على سريرنا الكبير/ العشب

لو جاء الذئب

سنختبئ فى تفاحة.

 

تريد مغامرة

سنصعد الجبل

تريد اكتشاف ممالك مجهولة

الرحلة فى أولها

سنصعد من قطار إلى قطار

حتى نصل إلى أرضنا الموعودة

تريد صداقة

نعطيك قلوبنا

عربونًا صغيرًا

على وفائنا.

 

جاء الشهداء

يطالبون بحصتهم فى الحياة

الأرامل

يغلقن أبواب المدينة

والملوك

استيقظوا من ندمهم

سيُعيِّنون

حكام الأقاليم

أطفالًا

يفتحون السجون

مواخير

ويعودون

إلى مهنهم القديمة

سقاة في حانة

لا يغضبون زبونًا

ويتمنون الخير للجميع.

 

تعال

الأحصنة تصهل

المسافرون ضجروا

والطريق يفكر؛

كيف يصير بستانًا

أو ساحة للرقص.

*****

خاص بأوكسجين

 

 

 

 

شاعر من مصر.

معلومات الصورة
الصورة من أعمال النفان ليون كوسوف (1926 - 2019)