الصلاة خير من الفايسبوك | قطع - وصل

العدد 177 | 31 آب 2015

لولاها... لولا تلك الابتسامة التي تشبه جرحاً فوق جرح، لَما كنت أجد أيّ مبرّر حتى لتحريك الأصابع والأجفان. (...) لقد تسلّخَتْ يداي من الكتابة، واغرورقت كلّ طاولات دمشق وبيروت بدموعي، وأنا وحيدٌ كالمسمار... (…) آه لن أنسى ما حييت ذلك اليوم القائظ، تلك الظّهيرة الخانقة من الصيف الماضي، حين رأيتها، سنية الحبيبة، بثوبها الأخضر، بجلدها الرقيق كجلد الشحرور، حيث جلسنا أمام بعضنا أشبه بطائرين يبكيان في قفصين متقابلين.

من " رسالة أرسلها محمد الماغوط إلى خالدة سعيد بعد تعرفه إلى سنية صالح" – الأخبار

__________________________________

 

البحر لا يفرض تجارة، لكن طبيعة الإنسان وطبيعة الموقع جعلت التدمريين تجاراً. الانسان هو الذي يغيّر الطبيعة وليست هي التي تُغيره. ومتى خضع الانسان للطبيعة، صار على هامش الحياة. (...). وقد حاول الرومان أن يستدرجوا زنوبيا إلى الاستسلام عبر بقائها ملكة، فكانت تجيبهم: «الاستقلال أو الموت»، «النصر أو الموت». وقبل أن يستولي أورليان على تدمر، خاطبته قائلة: «أيها الامبراطور، الأرجوان هو لباس الملوك، ولكن بالنسبة لي سيكون خير الأكفان».

 من حوار طويل مع عالم الآثار السوري خالد أسعد الذي قطع رأسه في مدينته تدمر على أيدي تنظيم "داعش"

_________________________________

 

مجموعة «هافنغتون بوست» التي تديرها امرأة، ارتأت في طبعتها العربيّة نشر صورة نمطيّة تختصر المرأة بالثرثرة، والبحث عن الفضيحة، والعجز عن قيادة السيارة. فبحسب الموقع «الرجال من كلّ جنس يعتبرون شوارع المملكة العربية السعودية الأفضل، والأقل إثارة للأعصاب، لأن كل السائقين من الرجال»، في تعليق ذكوريّ يجعل من عجز المرأة السعودية عن انتزاع أبسط حقوقها، مادَّة للسخرية. واستكمالاً لرسالة «هافنغتون عربي» في هداية الشباب نحو الزواج، تستعرض إحدى المدوّنات على صفحاته «8 أسباب لعزوف شباب العرب عن الزواج»، ومنها: «الزواج هو غريزة جنسيّة يحتاجها كلّ من الجنسين، ولكن بالإقدام على الزواج الشرعي، وليس على تلك الأفكار المسمومة التي نسمع بها هذه الأيام، مثل المساكنة يا مساكين، أو الزواج العرفي يا جاهلين». وتتابع المدوّنة: «الحريّة الجنسيّة التي يؤمن بها العالم الغربي أدّت عندهم إلى تراجع الإقبال على الزواج، فثلث المجتمع الغربي يعيش العزوبية». ومن أهمّ أسباب التأخر في الزواج المذكورة في المدونة أيضاً: «تضييع الوقت لعل وعسى تظفر بفرصة عريس أفضل، ويكون المسكين حائراً في التدليل بالهدايا الغالية والجلسات الفاخرة».

من "هافنغتون بوست يتلعثم بالعربية" – جوزيف أبي تامر *السفير

______________________________________

 

الأصل لدى السلفيين والوهابيين هو بغض وكره أعداء الله، حتى لو كنا فى ديارهم، وحتى لو سافر منا طالب علم أو طالب علاج عليه أن يُضمر لهم الكره والبغضاء، أما إذا طمعنا فى إيمانهم فلا مانع من معاملتهم برفق ولين، وذلك طمعا فى ضمهم للإسلام، وإلا عاملناهم بما يستحقون به من حقد وبغض وكره. شيخ الإسلام أوجب على المسلم إذا اقتضى الأمر أن يتشبه بالكافرين إذا كان لمصلحة أو لدفع ضرر. ويقول لهم ابن تيمية (فلو كنا ضعفاء فالمستحب لنا وربما الواجب علينا هو التودد للكافرين، فإذا قوينا فإن الواجب هو إهانتهم وإهانة مقدساتهم، وهذا هو الأصل فى تعاملنا معهم)، هكذا علمونا أن نُظهر عكس ما نُبطن.

من " عودوا إلى بلادكم واتركوا بلاد الكفر!" – عادل نعمان *المصري اليوم

_________________________________

 

قررت اليوم مديرية الأوقاف بالبحيرة، وقف أحد مقيمى الشعائر بمركز كفر الدوار وإحالته للتحقيق، لاتهامة بالتحريف فى أذان الفجر ونطقه "الصلاة خير من الفيس بوك بدلا من الصلاة خير من النوم". وأكدت مصادر بأوقاف البحيرة، أن المؤذن ويدعى "م د " ويعمل بمنطقة سيدى غازى بمركز كفر الدوار نفى تلك الاتهامات جملة وتفصيلا، معتبرا ذلك وشايات من قبل عناصر جماعة الإخوان.

" أوقاف البحيرة تقرر وقف مؤذن الصلاة خير من الفيس بوك فى أذان الفجر" – اليوم السابع

_________________________________________

الصورة للفوتوغرافي الفرنسي هنري كارتييه بريسون (Henri Cartier-Bresson‏)‏ الذي يُعتبر مؤسس التصوير الفوتوغرافي الصحفي الحديث.

*****

مقالات أخرى للكاتب