الباذنجان | أحمد سواركة

العدد 161 | 9 تشرين2 2014

إلى هوفيك حبشيان

 

الرجُل الذي حرّر مقالةً فِي صفحتين عن المُمثلة الطويلة، يحب الباذنجان.

أعلن مراراً على الملأ، أنَّه لا يشعر بالحب إلا وهو منبوذ من الجميع. 

المَعنِيّ بِهذا هُو الرجل الأصلع الواقف أمَام النافذة

ومَعهُ كومةَ أوراق، يبحثُ فيها عن مخطط طويل لبناء الشخص الثاني.

عادَ من حفلة القمار بثقوبٍ في المعدة وشعور دفين بأنَّ كلّ شيء يجب إعادته من جديد

سقط ضوء وهو يتأمل ملامح وجههُ في مرآة مُخصَّصة لذلك

وهَجس: يجب بِناء الشخص مِن جديد.

في هذه الأثناء؛ كان في حاجة لحب يَصل حياتهُ بالشيء الغَامض الذي تَملَّكهُ في الآونة الأخيرة 

كان هذا الشيء يكبر بطريقة سريعة وعميقة

وبالتالي، يفكّر الرجل في بناء شخص جديد لا يحب الباذنجان والمشي بطيئاً في ممرات طويلة لاتؤدي إلى مكان

مرّ بخياله على مفردات الطبيعة، مثل المطر، والرياح، والخريف، والأقمار، والنجوم، إلَّا أنَّهُ شَعرَ بتغيِّير حادٍّ في مزاجه، فبصَق على كُلّ حياته، وفكَّر بشكل جدِّيّ بأنّه يجب أنْ يبني الشخص من جديد

في هذه الأثناء. تذكّر يوماً مشمساً وهو يتابع الراديو التي أذاعت على مسمعه أخباراً عن وصفة للسيدات تجعل الخصر أكثر نحافة، وألقى نظرة سريعة على مُدرب السباحة بينما كان يلامس بكفه ساق المُتَدربة الجديدة. 

اللحظة ضاعت في الفيلم الطويل 

وهو يتنقَّل في سيارة قديمة أثناء الشتاء الماطر، وحلقه ملتهب ويدخن بشراهة، والأغنية تأتي من بعيد لليوناردو كوهين: 

A Singer Must Die

_________________________________

شاعر من مصر

الصورة من فيلم "الجمال العظيم" للمخرج الإيطالي باولو سرنتينو. للتعرف على الفيلم  يمكنكم قراءة ("الجمال العظيم".. مفاتيح لأبواب روما المشرعة) ضمن مواد هذا العدد.

*****

خاص بأوكسجين

شاعر من مصر. من إصدارته الشعرية: "أهوال صغيرة" 1999، و"أغادر جسدي" 2000، و"هواء سري" 2002، و"قاطع طريق" 2012

مقالات أخرى للكاتب