الأخبار كما تأتي من الوطن | نجوى بن شتوان

العدد 178 | 14 أيلول 2015

(1)

في اليوم الذي ولدت فيه أميرة جديدة للقصر الملكي الانجليزي واحتفلت الصحف ومواقع التواصل بخبر ميلادها، أبلغ مواطن في طبرق الليبية عن وليدة وأدتها مجموعة من الرجال قريباً من مزرعته!! 

جرى انقاذ الطفلة وهي بخير حاليا حتى يتسنى للمجتمع فيما بعد قتلها تدريجيا وفرداً فرداً وحدثاً حدثاً. 

لعن الله البصاصة.

 

(2)

سقطت قذيفة هاون علي خيمة عرس في "سبها"، مات الناس الذين حضروا منذ أسبوع ليشاركوا العريس فرحه. 

الطريقة الوحيدة لتغيير أيام الاحتفال من سبع أيام بلياليها، هي أن يتدخل  القصفالعشوائي ويقلبها بسرعة مأتماً. 

العروس نجت من القذيفة، فقط  لأنها مازالت في بيت أهلها في قرية أخرى.

 

(3)

احترق بيت عمك سعد! كانت الكهرباء مقطوعة منذ أسبوع، وعندما جاءت كانت قوية فحرقت المنزل. 

بعض الظلام نعمة لكن سعد دائماً عجول، يبتهل لله بالدعاء في كل وقت أن تأتي الكهرباء. 

 

(4)

خيرية العصبية التي كانت قبل الحرب عصبية وحسب ، اليوم جنت وتخلصت من غضبها الأحمق، ورغم الحرب والنزوح وجدت أناساً ينادونها باسمها الجديد "خيرية المجنونة". 

 

(5)

 الفتى المسكين الذي قتله الدواعش في "درنة" ورموا رأسه في المسجد، حصل رأسه فقط على جنازة مهيبة.

أمه تذهب كل يوم للمقبرة، للبكاء عند رأسه، وتحسد البرص الذي رأته يجرى على قبر قريب، لأنه متى فقد ذيله أستطاع أن يحى من جديد 

 

(6)

وحدت العتمة الشعب المختلف على الدستور وشكل نظام الحكم السابق والحكم الأتي بل حتى على النظام الشمسي المستمر، العتمة  جعلت جميع السكان من بشرة واحدة ويتكلمون عن الموضوع نفسه:  

جاءت الكهرباء ذهبت، جاءت، ذهبت، جاءت.

 

(7)

الرجل الذي وجدوا جسده في كيس خضروات لم يعثروا على رأسه، لم يعد أحد يبحث عنه أو يتكلم عن بقيته الضائعة بعدما كثرت الرؤوس التي يجدونها دون أجساد.

سمعة كيس الخضروات لم تتأثر حتى الآن! 

 

(8)

الكلاب في بعض الأحياء في "بنغازي"  تأكل الجثث. من نافذة الحمام رأيت كلباً يحمل يداً ويعدو بها خلال القصف. دعوت الله إذا كان يحبني أن يسقط البيت كله ويغمرني تحته، فسقط بيت الجيران وغمروا تحته! 

أموت الآن خوفاً من الكلاب وليس من القذائف.

 

(9)

سقطت قذيفة على مقر الاسعاف في "بنغازي" فقتلت طاقماً كاملاً، سقطت قذيفه عشوائية على مقر الهلال الأحمر فدمرته بالكامل، الحكومة المؤقتة في طرابلس أقرت إنشاء مركز للأورام الخبيثة في بنغازي !! 

 

(10)

البنت التي قتلت في سيارتها في طرابلس كافرة، وجهة نظرك في الكفر لا تشرع قتلها، لا يمكن قتل الناس جميعا لمجرد وجهة نظر.

البنت التي تنتظر قتلها في عموم ليبيا كفرت بكم وبدينكم 

 

(11)

الجارة ١: حاربت وجود الصراصير والنمل في بيتي على السواء، بمحاربة ما يؤدي إلى جلبهما إليّ 

 

الجارة ٢ : وإذا غلبك أحدهم ووجدته؟

 

الجارة ١: سأقتل الصرصور وأدع النمل. 

 

الجارة ٢ : لماذا ؟ 

 

الجارة ١ : سأذهب لتقوية دفاعتي الضعيفة التي سمحت بالتسرب. لا شك إنني كنت ضعيفة في ناحية ما.

 

أخر حديث، ترويه الجارة ٢ في مأتم الجارة ١، التي قضت جراء سقوط قذيفة على بيتها. 

________________________________________

قاصة وروائية من ليبيا صدر لها العديد من الروايات والمجاميع القصصية منها: "وبر الأحصنة" 2005، و"مضمون البرتقالي" 2008، و"الملكة" 2009 ، و"الجدة صالحة" 2013.

الصورة للفوتوغرافي الأمريكي ألفريد ستيغليتز (Alfred Stieglitz) 1864– 1946

*****

خاص بأوكسجين

قاصة وروائية من ليبيا صدر لها العديد من الروايات والمجاميع القصصية منها: "وبر الأحصنة" 2005، و"مضمون البرتقالي" 2008، و"الملكة" 2009، و"الجدة صالحة" 2013. و"زرايب العبيد" 2016 (ضمن القائمة القصييرة لجائزة بوكر)....

مقالات أخرى للكاتب