استمناء | كريم سامي

العدد 234 | 1 آب 2018

كل الظلال

الولادات التي لا يتغير فيها سوى أسمائنا

الدروب التي كنا نفكر فيها بالهرب إلى دروب أخرى فكرنا فيها أيضا بمواصلة الهرب ... إلخ

الموت الذي لم يعدّل المسار

الشموس التي توهمنا أننا تحتها

الأقمار التي سرقتنا من القبل أو سرقتنا منها القبل

الأصحاب الذين تنطبق عليهم جميع الصفات

الأم التي طارت

العشرينات والثلاثينات

أدوية الحالب

قصاصات ورق عليها أفكار مبتذلة

قصائدنا الزائدة أو الناقصة، غير الموزونة، المقفاة

السرديات العجيبة لشخص يفكر أنه كل الحياة

سوء الفهم الذي كان فهماً

أمسيات الربيع حيث الخوف والذباب

البنات اللواتي لم يجدن في النظرة ما يكفي لكي يبحثن عن مفتاح لولوج أبوابنا

أبوابنا

نوافذنا التي في الداخل

نوافذنا

أقدامنا

كل هذا الهراء من الدم واللحم

الكلمات التي هي علكة

العلكة التي هي إيقاع

الجهل الطويل

الوعي النشاز

الوعي الذي يشبه برقاً

الذاكرة المخرومة

كل الأشياء

الأسماء

التي لم ترقَ إلى فكرة

...

فتاة تنفخ في القبر

الموت يناشد: أين حروب الرجال؟

النساء تناشد: أين أجساد الرجال؟

وكهل في الحديقة

وشاعر في الغرفة

وفأر في المصيدة

وسؤال عالق:

هذه زهرة من؟

هذه ندبة من؟

العشبة التي تستقر في الذاكرة

الحبيبة التي ماتت مع القذف

الأصابع التي ترتجف

صدأ كثير

والمطر كأنه خلف زجاج

والجمال كأنه فيلم وثائقي

هذه اليد لمن؟

هذه النبضات لمن؟

صوتي هذا غابة

هذه شجرة من؟

أي جزء مني يقود الآن؟

أي جزء مني يسخر الآن مني؟

أي جزء يربت؟

هذه أشلاء من ؟

أشلاء من؟

*****

خاص بأوكسجين

 

شاعر من مصر

معلومات الصورة
الصورة من مجموعة ساشا بينرت الفوتوغرافية وهو ناشط مجتمعي أوكراني يقيم ويعمل حالياً في برلين. Photo: Courtesy of Sasha Bienert, Ukrainian-born German community activist, currently living and working in Berlin