استسلمت للرجال كدمية | نجوى خطّاب

العدد 147 | 9 آذار 2014

1

انتظرته عند دكان الخرداوات

وصلت قبل الموعد بخمس دقائق

وتأخر عشرين دقيقة 

ولم ينفع كل بحثه عني

فقد صرت مفككة في الدكان

خردة

خردة.

 

2

تلقى تدريباً عسكرياً مكثفاً

تلقيت دروساً في الإسعافات الأولية

كل ما كان عليه أن يفعله هو أن يصاب

حتى أنفّذ دروسي عليه وأنقذه

الحب تضحية.

 

3

لم يقرأ في حياته كتاباً كاملاً

كان يؤمن بـ "كتاب حياتي يا عين ما شفت زي كتاب"

وأنا كنت مهتمة بالسطرين

لأن الحب فيه سطرين 

والباقي كله عذاب

هو جهنم إذن

جهنم غير مثقفة.

 

4

وصلني طرد عبر "فيدكس"

لم أتجرأ أن أفتحه 

هذا طرد مفخخ لا محالة

عرفت ذلك من المرسل

اتصلت بفيديكس قلت لهم:

أرسلوا إلي بتوم هانكس حتى يفتح الطرد

فاعتذروا وقالوا:

السيد هانكس ما زال في الجزيرة وحيداً

حافظي على الطرد

فقد ينقذك كما أنقذه.

 

5

شاركت في العديد من دروس الرقص

طبعاً رقصت 

أصبت بفلسفة التانغو

استسلمت تماماً للرجال وهم يحركوني كدمية

من حملني 

دوّخني

شلّ حركاتي

رمى بي في كل ما يريد.

__________________________

كاتبة من سورية

الصورة لفنان الغرافيك الإيراني رضا عابديني

*****

خاص بأوكسجين